جراحة القلب و الأوعية الدموية

جراحة القلب و الأوعية الدموية

قسم القلبية

يُقدم قسم القلبية في مستشفى أفيسنا الدولي كافة الخدمات المُتعلِقة بتشخيصِ وعلاج الأمراض القلبية والأوعية الدموية وكلُ ما يَخُصُ طب وجِراحة القلب بأحسن التقنيات الطبية الحديثة بإشراف أكثر أطباء القلب خبرةً

الفحوصات في وحدة القلبية

يتم إجراء الفحوصات في العيادات الخارجية لأمراض القلب على دوام ٦ أيام في الأسبوع (ما عدا الأحد) من قبل الأطباء المتخصصين والأساتذة المساعدين من الساعة ٠٩:٠٠ صباحاً وإلى الساعة ١٧:٣٠ مساءاً وتتضمن ما يلي:.

(ECG)التخطيط الكهربائي للقلب

وهو فحص للتعرُّف من خلالهُ إلى الموجة الكهربائية التي تعمَل على تنظيم وظيفة عضلة القلب. حيثُ بواسطة هذا الفحص يتمُ تشخيص وجود أي إضطرابات أو خلل في الموجة الكهربائية للقلب والتي تكون نتيجة لوجود إضطراباتٍ في عضلة القلب أو نتيجة عدم إنتظام نبضات القلب

إختبار إجهاد القلب

يُعَرّف أيضاً بإختبار الجُهد أوالإجهاد، أو اختبار تمرين التحمُل والذي يُساعد على تشخيص عمل القلب من خلال النشاط البدني والكشف عن وجود أي إضطرابات في تدفُق الدم داخل عضلة القلب. يقوم الطبيب بهذا الإختبار في حال وجود أعراض مرض قلبي كالشريان التاجي أو في حال عدم إنتظام ضربات القلب أو إضطرابات في عضلة القلب وكذلك يُستخدم لِفحص المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وأمراض صمام القلب.

أثناء إختبار الإجهاد، يقوم المريض بممارسة تمارين كركوب دراجة ثابتة أو المشي على جهاز المشي حيث يتم ضبط سرعة ومحول المشي من قبل الطبيب لزيادة معدل ضربات القلب. ومن خلال نتائج هذا الفحص يُمكن للطبيب تحديد حالة القلب ووَصف العلاج المُناسب للمريض. يُوفِر اختبار الإجهاد، التشخيص المُبكر لأمراض القلب و يتم إعطاء النتيجة على الفور بعد الفحص، التي لا يُمكن تحديدها فقط بفحص التخطيط الكهربائي للقلب..

كيفية الإستعداد قبل إختبار إجهاد القلب

  • عدم تناول الطعام على الأقل ٣-٤ ساعات قبل الفحص وتجنُب التدخين لمُدة يوم كامل قبل الإختبار
  • إحضار نتائج إختبارات الاجهاد السابقة ااتي قُمتَّ بها
  • في حال تناول أي نوع من الأدوية الموصوفة لك طبياً، فيجب إبلاغ الطبيب مُسبَقاً قبل إجراء الإختبار
  • إرتداء ملابس مُناسبة وأحذية مُريحة للسيرعلى جهازالمشي أثناء الاختبار

(ECO) تخطيط صدى القلب

تخطيط صدى القلب هو فحص الأمواج الصوتية من بُنية القلب وأداءهِ من خلال موجات الأشعة فوق الصوتية حيث تُمَّكن الطبيب من رؤية قلب المريض أثناء النبض وضخ الدم. بناءاً على صور تخطيط صدى القلب يستطيع الطبيب من تحديد مُختلف أمراض القلب، يمكن تطبيق الاختبار للتحقيق من وجود مشاكل في الحُجرات أو صمامات القلب. هناك عدة أنواع لتخطيط صدى القلب والتي سيتم ذكرها كالتالي:.

(TTE) تخطيط صدى القلب عن طريق الصدر

يتم الفحص عن طريق إستلقاء المريض على الجانب الأيسر على سرير الفحص ويتم ضع الهُلام على الجهاز ( يُدعى بالترجام) من قِبل المُختص الفني، وبتم الضغط على منطقة الصدر ليُسجل الجهاز صدى موجات القلب. لا ينطوي تخطيط القلب على أي مخاطر ولا يستلزم تحضيرات خاصة ولكن التحضيرات الروتينية كعدم تناول الطعام والتدخين وعدم شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين بعدة ساعات قبل الاختبار من الأمور الضرورية. يتم تخطيط صدى القلب في مستشفى أفيسنا ​​الدولية بإستخدام أكثر أجهزة تخطيط صدى القلب تقدُمًا في العالم. يستخدم تخطيط صدى القلب ثلاثي الأبعاد في تشخيص أمراض القلب الصمامية وفشل القلب ويتم الحصول على النتيجة مُباشرةً بعدَ الفحص.

(TEE) تخطيط صدى القلب عبر المريء

وهو نوع آخر لتخطيط صدى القلب يُستخدم في حال أراد الطبيب صورٌ أدق و أوضح للقلب من تخطيط صدى القلب عبر الصدر. يوفر هذا النوع رؤية حُجرات القلب بصورة أفضل. في البداية يتم تخدير المريض بالتخدير الموضعي عن طريق رَشِ الفم و بالإضافة ألى حقنه بمادة مُخدرة للتخفيف من الألم، بعد ذلك يتم إدخال انبوب يحتوي على المنظار من خلال الفم الى داخل المريء الى أن يصل الى مستوى القلب ويتم الحصول على صور ثلاثية الأبعاد واضحة ومُفصلة للغاية للقلب. يستغرق ٣٠ دقيقة مع التحضير قبل الإجراء. يتم إعطاء النتيجة مباشرةً بعد الفحص.

كيفية الإستعداد قبل إختبار تخطيط صدى القلب عبر المريء

  • عدم تناول الطعام أو الماء ب ٥-٦ ساعات قبل الفحص وتجنُب التدخين لمُدة يوم كامل قبل الإختبار
  • إذا كنت مصابًا بداء السكري ، فإستشر طبيبك.
  • إذا كان هناك طرف صناعي في فمك ، قم بإزالته قبل الفحص.
  • إستشارة الطبيب في حال كان لديك إضطرابات أو مشاكل في البلع
  • إحضار نتائج الفحوصات المُتعلقة بالقلب التي قُمتَّ بها سابقاً

(TEE) إجراءات ما بعد إختبار تخطيط

  • لا تأكل لمدة ساعتين بعد الفحص
  • لا تقود السيارة لبضع ساعات حيث تتخلص من تأثير التخدير.

تتوفر طريقة تخطيط صدى القلب ثلاثي الأبعاد عبر المريء في عددٍ قليل جداً من المراكز الصحية في بلدنا، ومنها مستشفى أفيسنا / أتاشهير حيثُ تُوفر هذه الطريقة عن الكشف عن ثقوب القلب الخُلقية ، التسريبات في صمامات القلب الاصطناعية، اضطرابات ومشاكل في صمامات القلب، وغيرها من الأمراض التي يصعب فحصها من خلال التخطيط عن طريق الصدر

تخطيط صدى القلب تحت الإجهاد

وهو أحد أنواع تخطيط صدى القلب يُستخدم للتحقق مما إذا كان هناك انسداد أو انقباض في الشرايين التي تُغذي عضلة القلب بالدم (الشرايين التاجية)، من خلال النشاط البدني عن طريق المشي على جهاز الجري لزيادة العبء على عمل عضلةِ القلب عن طريق المشي السريع. يتم إجراء تخطيط صدى القلب تحت الإجهاد ببساطة عن طريق فحص القلب بالموجات الفوق الصوتية قبل وبعد “الإجهاد المُراد إنشاؤُه”. لا يشعُر المريض بأي ألم أثناء هذا الإجراء. طريقة الإجهاد التي يجب إستخدامها هي بذل جُهد على جهاز الجري، لكن في حال لم يستطيع المريض أو لم يكُنُ قادر على مُمارسة التمارين على جهاز السير أو ركوب الدراجة الثابتة؛ فيتم إجراء تخطيط صدى القلب بالإجهاد حينها بحقن دواء يُزيد من قوة نبض القلب بالقوة ذاتها التي تنتُج من ممارسة تلك التمارين، ويتم إعطاء النتيجة مباشرةً بعد الفحص.

كيفية الإستعداد قبل إختبار تخطيط صدى القلب تحت الإجهاد

  • عدم تناول الطعام على الأقل ٣-٤ ساعات قبل الفحص وتجنُب التدخين لمُدة يوم كامل قبل الاختبار
  • استشر طبيبك حول ما إذا كُنت تتناول أي نوع من الأدوية الموصوفة لك طبياً مُسبَقاً قبل إجراء الإختبار.
  • أحضار أحذية و وملابس مريحة للعملية.
  • إحضار نتائج الفحوصات المتعلقة بالقلب التي قُمتَّ بها سابقاً

جهاز هولتر لمُراقبة نبض القلب

وهو جهاز يتم ارتدائه ليومين أو حسب المدة التي يُعطيها الطبيب ليُسجل مُعدل نبضات القلب ويتتبع نُظم القلب، بينما يواصل الشخص مُزاولة حياته اليومية والأنشطة المُعتادة. يشبه الهاتف المحمول. يتم لصق ٤-٦ أقطاب كهربائية على الصدر وتوصيلها بأسلاك جهاز الهولتر(الأسلاك مصنوعة من البلاستيك الناعم بقطر ٣-٤ سم). بينما يستمر الشخص في حياته اليومية العادية، يقوم الجهاز بتسجيل بيانات القلب وحُفظها لقرائتها لاحقاً من قبل الطبيب بعد انتهاء المدة المُحددة. بعد إنتهاء الفترة المُحددة، يتم إزالة الجهاز من قبل الطبيب ويتم تحليل المعلومات والبيانات التي سجلها جهاز الهولتر على الكمبيوتر لمعرفة إن كان هناك مشكلة في نُظم القلب .

بفضل هذا الجهاز ، يمكن الكشف عن جميع اضطرابات النظم التي تنشأ في القلب وعدم إنتظام في ضربات القلب، ومشاكل أخرى كالخفقان وآلام الصدر والإغماء، التي لا تظهر أثناء الفحص ولكنها تستمر لفترة قصيرة خلال اليوم. قبل إجراء اختبار هولتر، يجب استشارة الطبيب فيما إذا كُنت تتناول أي نوع من الأدوية الموصوفة لك طبياً مُسبَقاً. يُمكن أن يبقى الجهازعلى صدر المريض لمدة ١٤ يومًا.

 هولتر ضغط الدم

هو تسجيل ضغط الدم والنبض عن طريق قياس ضغط الدم للمرضى على فترات متكررة طوال اليوم. باستخدام هولتر ضغط الدم ، يتم قياس ضغط الدم للمرضى على فترات متكررة طوال اليوم، ويتم تسجيل ضغط الدم ومعدل النبض أثناء ممارسة أنشطتهم أثناء النهار وأثناء النوم وأثناء الراحة لمدة ٢٤-٧٢ ساعة، وبالتالي يتم تحديده في أي وقت من اليوم. تزداد قيم ضغط الدم لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم طويل الأمد ويتم ترتيب العلاج، حيث يساعد في التشخيص المُبكر للمرضى الذين لم يصابوا بارتفاع ضغط الدم من قبل و توجيه العلاج.

اختبار الطاولة المائلة

هو اختبار يتم إجراؤه في تشخيص الإغماء الناجم عن الإغماء المتكرر المجهول السبب سواء بسبب الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم  أو معدل ضربات القلب بعد الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة. يتم إجراء اختبار الطاولة المائلة في العيادات الخارجية من خلال الإستلقاء على طاولة يمكن إمالتها. يوضع المريض على الطاولة ويتم توصيل مسارات كهربائية على الصدر والأذرع، ثم توضَع الطاولة في وضع رأسي. يشير الانخفاض المفرط في ضغط الدم و/ أو معدل النبض إلى استجابة غير طبيعية.

أجهزة تنظيم ضربات القلب

تُستخدم لتحفيز القلب لينبُض بشكلٍ طبيعي بمُعدل وإيقاع طبيعي في حالة تباطؤ ضربات القلب بسبب عدم إنتظام ضربات القلب. يتمُ زرع الجهاز في صدر المريض بالقُرب من القلب ليُساعد على تسريع ضربات القلب المتباطئة أو تنظيمها لتوفير معدل ضربات القلب من أجل الاستمرار في الحياة بوضعٍ طبيعي. عادة ما يتم إجراء العملية تحت تأثير التخدير الموضعي عن طريق وضع أسلاك رفيعة تسمى أقطاب كهربائية عبر الأوردة الكبيرة التي تصل إلى القلب في منطقة الصدر، وتوصيلها بمولد كهربائي مُنظم لضربات القلب. يُدخِل الطبيب القطب الكهربائي في وريد أسفل الرقبة أو عند الكتف ومن ثمَّ يقوم الطبيب بتوجيهه في غرفة القلب الصحيحة، ويتم التأكد من موقع القُطب على شاشة الأشعة السينية تستغرق العملية عادة ٣٠-٦٠ دقيقة ثم يقوم الطبيب بإجراء تصوير الأشعة السينية للتأكد من وضع وعمل الجهاز

أجهزة تنظيم ضربات القلب يحملها ملايين الأشخاص حول العالم، تُستخدم هذه الأجهزة الصغيرة عالية التقنية في العديد من الأغراض، منها تسريع ضربات القلب البطيء، علاج قصور القلب، ومنع النوبات المفاجئة. في حال تلف بطارية الجهاز يتم تبديلها وتتم عملية تبديل البطارية أسرع وتحتاج الى وقت أقصر للتعافي من عملية الزرع، عادةً ما تدوم عمر البطارية بين ٥-١٢ سنة قبل أن تتلف.

هناك عدة أنواع أساسية من أجهزة تنظيم ضربات القلب: جهاز تنظيم ضربات القلب بغرفة واحدة حيث يحمل هذا النوع من الأجهزة النبضات الكهربائية الى حُجرة واحدة في القلب، جهاز تنظيم ضربات القلب بغرفتين حيثُ يحمل النبضات الكهربائية الى غُرفتين في القلب للتحكم بتوقيت الانقباضات بين الحُجرتين، ونوعاً اخر الذي يتحكم بسُرعة البُطينين

أثناء السفر ، يجب أن يتعرفوا على أقرب العيادات لكي يذهبون إليها، لمراقبة أداء الجهاز عن طريق كمبيوتر صغير، من الخارج بطريقة تسمى طريقة القياس عن بُعد بمساعدة كمبيوتر آخر. وبهذه الطريقة ، تظهر معلومات مثل كيفية تقدم مُعدل ضربات قلب المريض ، ومُدة عمل مُنظم ضربات القلب، وما إذا كان متصلاً دائمًا بجهاز تنظيم ضربات القلب ، أو إذا كان هناك اضطرابات أخرى في نُظم القلب. بالإضافة إلى ذلك، من الممكن برمجة مُنظم ضربات القلب خارجيًا بعدد الفولتات التي يجب أن تعملها البطارية أو القيم التي يجب أن تحافظ على معدل ضربات القلب بشكلٍ طبيعي.

يجب أن يأتي المريض لإجراء فحص كل ٦ أشهر لمدة ٧ سنوات، وهو متوسط ​عُمر البطارية. هذه الفحوصات مهمة للغاية حيث يمكن تحديد ما أن البطارية ستنفذ. دراسة الفيزيولوجيا الكهربائية هي تشخيص تدخلي وطريقة علاج لإضطرابات نُظم القلب. يتم تقييم الإشارات الكهربائية المُستلمة مباشرةً من القلب بواسطة أجهزة كمبيوتر متطورة ويتم فحص الانحرافات عن الوضع الطبيعي. وبهذه الطريقة ، يمكن فهم ما إذا كان نظام القلب يعمل بشكلٍ جيد وما إذا كان النظام يُؤدي وظيفته بأمان.

(الإجتثاث بالقسطرة (رأب الصمام بالبالون

في المرضى الذين يعانون من الخَفقان، غالبًا على شكل ضربات سريعة، والتي هي سبب شكوى المرضى، من خلال المُحفزات المعطاة من هذه الكابلات الموضوعة في القلب بطرق خاصة ويتم التحقق من أسباب حدوثها من خلال الفحوصات التي ذُكِرت سابقاً أعلاه. في حال إذا كان التدخل العلاجي الجراحي مطلوبًا ، فيمكن أن يستغرق هذا الإجراء ١-٤ ساعات. أحد طُرق العلاج الجراحية الاجتثاث بالقسطرة وهو علاج عدم انتظام ضربات القلب بموجات الراديو حيثُ يتم تشكيل النسيج النُدبي داخل عضلة القلب وذلك لمنع الإشارات الكهربائية الغير منتظمة أو الغير طبيعية.

تُستخدم هذه الطريقة في اضطرابات النُظم التي لا يمكن السيطرة عليها بالأدوية أو عند بعض الحالات التي لا تعمل العلاجات في علاجها، عندما يكون اضطراب النظم خطيرًا لدرجة أنه يمكن أن يُهدد حياة المريض. في مثل هذه الحالات، قد تكون هناك حاجة إلى طريقة القسطرة المباشرة. يتم تنفيذ الإجراء بشكل أساسي عن طريق تخدير مواقع إدخال الإبرة المُستهدفة بالتخدير الموضعي، وفي بعض الحالات، تحت التخدير العام.

أثناء العملية، يمكن استخدام الأدوية المهدئة لجعل المريض يشعر بالراحة. يتراوح معدل نجاح علاج اضطرابات النظم (حالات الخفقان) بالاستئصال بالقسطرة ما بين ٧٠-١٠٠٪ ، بعد هذا التطبيق الناجح تكون إحتمالية عودة الخفقان وفقًا لنوع عدم انتظام ضربات القلب ٣-٥٪.

في مستشفى أفيسنا ​​الدولي، بالإضافة إلى طريقة الاستئصال بالترددات الراديوية والتي تسمى طريقة “الأجتثاث بالموجات الراديوية” التي ذُكرت أعلاه، يمكن إجراء علاج عدم انتظام ضربات القلب باستخدام طريقة “القسطرة بالتبريد” التي تسمى الاستئصال بالتبريد، قسطرة البالون التاجي، أو رأب الصمام بالبالون.

مزايا رأب الصمام بالبالون

  • يتم إجراؤها بالتخدير الموضعي، يظل المريض فاقدًا للوعي أثناء العملية. يتم عمل ثُقب صغير في منطقة الفخذ اليمنى أو اليسرى ويتم دفع البالون إلى القلب من خلال هذا الثُقب وبالتالي؛ فلن تكون هُناكَ الحاجة إلى فتح الصدر وغيرها من أجراءات عمليات القلب المفتوحة والخطرة.
  • بعد العملية، يتم إبقاء المرضى تحت المراقبة في الخدمة بدلاً من وحدة العناية المركزة.
  • يمكن للمرضى الوقوف في اليوم التالي من العملية.
  • يمكن إخراج غالبية المرضى من المستشفى في اليوم التالي.
  • ليست هناك حاجة لاستخدام مميعات الدم بعد العملية في المرضى الذين يتم فتح صمامهم بقسطرة البالون
  • مع رأب الصمام بالبالون وحدهُ يتراجع٩٠ ٪ من المرضى عن الشكاوى. يمكن أن يستمر هذا التحسن لمدة تصل إلى ٢٠عامًا.
  • يشعُر معظم المرضى بالراحة لمدة ٥ إلى ١٠ سنوات على الأقل.

مرض الحمى الروماتيزمية الحادة

مرض حمى الروماتيزم هو مرض التهابي مناعي يصيب الأطفال بين عمر ٤-١٤ سنة، والتي تبدأ بالاتهاب في الحلق والبلعوم وتُسبب تلف في صمامات القلب هو مرض يعطي أعراضه في المستقبل نتيجة إصابة صمامات القلب.من الممكن أن يؤدي الى التضيق التاجي، وهو تضيق الدم من إحدى الحجرات في القلب إلى الأخرى، مما يجعل من صعوبة مرور الدم من خلال الحُجرات؛ لذلك يتراكم الدم في الرئتين على شكل ماء. هذا يجعل الشخص يشعر بضيقٍ في التنفس.

أحياناً لا يكون العلاج الدوائي كافٍ للتضيقات الخفيفة، بذلك يتم إجراء عملية رأب الصمام بالبالون أو جراحة القلب المفتوح للتضيقات المتوسطة والشديدة.

رأب الصمام أو رأب الأوعية الدموية هو إجراء جراحي يتم إجراؤه عن طريق إدخال قسطرة من الفخذ أو اليد لتوسيع تضيُق الشريان من خلال قسطرة البالون ببالون خاصة يتم إرسالها الى الشريان المُتضيق ويتُم نفخ البالون لتوسيع الصمام وفتحهِ. تتمُ مراقبة وتوجيه حركات السلك على شاشة الكمبيوتر. تكون نتائج العلاج بالبالون ناجحة وتُشعر المرضى بتحسنٍ أكبر ..

تصوير الأوعية التاجية

هو طريقة تستخدم للكشف عن أمراض الأوعية الدموية للقلب عن طريق الأشعة السينية. يُحدد تصوير الأوعية التاجية ما إذا كان هناك شريان متضيقًا أو مسدودًا.ويُعتبر هذا الإختبار من مجموعة إجراءات تُسمى بالقسطرة القلبية وهو الأكثر شيوعاً بين إجراءات القسطرة القلبية لتشخيص وعلاج مشاكل القلب.

في هذا التصوير يتم حقن مادة ملونة (صِبغة) والتي تظهر في تصوير الأشعة السينية ويتم إلتقاط الصور للأوعية الدموية مما يُتيح رؤية الأوعية بشكلٍ واضح. أثناء تصوير الأوعية التاجية، يستَلقي المريض على طاولة الأشعة السينية ويتم ربط المريض بأحزمة الأمان لكي تتحرك الطاولة وتلتقط الأشعة السينية صوراً من عدة زوايا.

يتمُ حقن المنطقة بتخدير موضعي ليتم عمل شقٍ صغير لدخول الغمد (إنبوب بلاستيكي قصير) في الشريان ليتم إدخال القسطرة من خلال الغمد في الذراع، ومن ثُمَّ سيتُم إدخال إنبوب القسطرة في الذِراع ليدخل إلى الأوعية الدموية والشرايين التاجية. حينها يتم حقن المادة الملونة من خلال هذا القِسطار لِيتم رؤية الأوعية الدموية بسهولة عبر صور الأشعة السينية.

عندَّ الإنتهاء من تصوير الأوعية التاجية بعد٣٠الى ٦٠ دقيقة يتم نقل المريض إلى غرفة الافاقة للمراقبة. يلزم إبقاء المريض مُستلقي على ظهرهِ لِبضَعَ ساعات لعدم إمكانية حدوث نزيف بعد اكتمال الإجراء. إذا كانت الحالة العامة مناسبة فسيتم موافقة الطبيب على عودتكَ الى المنزل في نفس اليوم، أو اليوم التالي في بعض الحالات. سيتم أعطائك كل الإرشادات الصحية التي يجب متابعتها بعد الإجراء من قبل فريق الرعاية الصحية

(PTCA) رأب الأوعية التاجية عن طريق الجلد والدعامات

رأب الأوعية التاجية أو الدعامة هي الطرق المُستخدمة في علاج التضيق أو الانسداد الكامل في الأوعية الدموية للقلب والتي يتم اكتشافها بعد تصوير الأوعية التاجية. يتم إجراؤه من قِبل طبيب أمراض القلب تحت تأثير التخدير الموضعي في المنطقة التي سيتم من خلالها الوصول الى الشريان سواء منطقة الرِسغ أو الفخذ أو الذراع بعد تعقيم المنطقة وتخديرها.

يتم عمل شقٍ صغير ليَتُم إدخال انبوب رفيع (القسطار) في الشريان بإستخدام الأشعة السينية لرؤية تحرُكات الإنبوب داخل الشريان وبعدها سيتم من خلال هذا القِسطار حقن صبغة لتتيح الطبيب من رؤية الأجزاء الداخلية و تحديد الأنسداد أو التضيق في الأوعية الدموية. ومن ثم يتم نفخ بالون بِدعامة من خلال طرف القسطار في مكان التضييق أو الأنسداد الشرياني مما يؤدي إلى توسيع الشريان.

مُعظم مُرضى جراحة رأب الأوعية التاجية ٩٥٪ من المرضى زُرعَت فيهُم دعامة (وهي مصممة من مواد خاصة تشبه الشبكة السلكية لتقوم بِدعِم جُدران الشريان) تمنح الدعامة الشريان من إبقائه مفتوح وعدم الإنسداد أو التضيُق مرةً أخرى . إجراء عملية رأب الوعاء بالبالون قد تستغرق عدة ساعات حسب صعوية وعدد التضيُق أو الإنسداد في الأوعية الدموية

اليوم، اعتمادًا على التقدم التكنولوجي؛ يتم استخدام دعامات جديدة بخصائص مختلفة حيث تكون مطلية بالأدوية لمنع تجلُط الدم وإنسداد الأوعية الدموية في المستقبل. سيُحدد الطبيب خلال التحدث إلى المريض عن الطريقة الأنسب للعلاج. تركيب الدعامة هي تطبيق يتطلب من المريض البقاء في المستشفى ليوم واحد؛ ويتم إخراجه إذا وَجَدَ الطبيب ذلك مناسبًا.

من المهم جدًا الابتعاد عن التمارين المجهدة كالجِماع لمدة ١٥ يومًا. الراحة التامة في المنزل، كما يتم تحديد قدرة المريض على السفر بالطائرة لفترة بناءاً على توصية طبيبه. بينما يتم إجراء تصوير الأوعية التاجية بشكل روتيني من شريان الفُخذ او الرِسغ. بالأضافة يمكن التصوير من الأوعية الدموية في الكلى والساق أيضاً، والتي تسمى الأوعية المحيطية وعلاجها باستخدام طرق البالون والدعامات.

تظل بعض الأوعية مسدودة بنسبة ١٠٠٪ ، ويحتاج المرضى عادةً إلى جراحة لفتح الأوعية. في تركيا فقط و في بعض مراكز القلب ، يمكن علاج الأوعية التاجية المسدودة بنسبة ١٠٠٪ بدون جراحة ، ويمكن إجراء عملية البالون و رأب الأوعية التاجية مع إجراءات الدعامات في قسم القلبية في مستشفى أفيسنا ​​الدولي. تتكون عيادتنا من أطباء يتمتعون بالخبرة العالية في كلِ ما يخُص مجال القلبية والأوعية الدموية.

إستبدال الصمام الأبهر عبر القسطرة

تُسمى أيضاً بزرع الصمام الأورطي عبر القسطرة؛ يصف في الواقع عملية علاج تضيُق الصمام الأبهري عن طريق إستبدال أو زرع الصمام الأبهري في القلب باستخدام طريقة القسطرة دون إجراء جراحة القلب المفتوح. في هذه الطريقة ، يتم عمل شق صغير بقياس ٤-٥ سم في الصدر أو الفخذ بمُساعدة التخدير الموضعي للتخفيف أو لعدم الشعور بالألم

ومن ثمَّ يتم إدخال أنبوب القسطرة إلى أن يصل الى الصمام الأبهري للقلب، حيث بُمساعدة إجراءات التصوير المُتقدمة سيتم مُراقبة و توجيه سير القسطرة عبر الأوعية الدموية. عند إتمام وضع الصمام الجديد في مكانه، سيتم نفخ بالون موجود بطرف أنبوب القسطرة لتوسيع وتمديد الصمام المزروع الجديد. يتم رَبطِ الصمام بإحكام وبعدها تتم إزالة القسطرة ،

بعد الإجراء، يتم نقل المريض إلى العناية المركزة لمُراقبة الحالة. في غضون ذلك، يتم إعطاء أدوية لمنعِ تجلط الدم للمريض ويتم متابعة المريض في المستشفى لمدة ٤-٥ أيام. يتم تسريحه بعد هذه الفترة. يأتي المريض إلى المستشفى لإجراء فحص طبي بعد بضعة أيام من الراحة وبعدها يستمر في حياته الطبيعية.

يوصى بطريقة زرع الصمام الأورطي عبر القسطرة بشكل أساسي للمرضى المعرضين لخطر كبير لإجراء جراحة القلب المفتوحة كمرضى كبار السن بشكل خاص ، والمرضى الذين يعانون من أمراض في الرئة أو الكبد أو الكلى ، أو المرضى الذين خضعوا سابقًا لجراحة القلب المفتوحة..

في عيادتنا القلبية في مستشفى أفيسنا الدولي ، يتم إغلاق ثقوب القسطرة في غالبية المرضى بأحدث التقنيات الحديثة عن طريق جهاز، مما يُقلل من ترك آثار أو نُدَب التي كانت تتركها الجراحات المفتوحة

طرق جراحة الأوعية الدموية غير الجراحية

مناسبة بشكل أساسي للمرضى المعرضين لمخاطر عالية لجراحة الصدر المفتوحة. حالات كتمدد الأوعية الدموية الداخلية أو الأوعية الدموية الممزقة تتطلب تدخُلاً جراحياً طارئاً. ولكن لا يمكن تطبيق هذه الجراحة على كل مريض. لأن بنية الأوعية الدموية للمريض يجب أن تكون مناسبة من أجل العلاج الجراحي.

يتم إجراء عمليات غير جراحية وترميمية أقلُ توغلُ والتي يُمكن إجراءها تحت تأثير التخدير الموضعي وفي بيئة المستشفى المُعقمة وظروف غرفة العمليات. وهناك تقنيتان لعملية داخل الأوعية: الأولى عملية إصلاح وتركيب الدَّعامة الشبكية لمُعالجة تمدُد الأوعية الدموية الأبهري (إيفار) والتقنية الثانية هي عملية إصلاح وتركيب الدَّعامة الشبكية لمُعالجة تمدُد الأوعية الدموية في الشريان الأبهري الصدري (تيفار

تَستخدم تقنيتي العلاج لعملية داخل الأوعية في المرضى الغير مناسبيين والمعرضين لخطر كبير لإجراء جراحة الصدر المفتوحة. يتم إصلاح منطقة الأبهر حيث يُدخل الأطباء أنبوب صناعي مُغطى بشبكة داعمة معدنية بطرف أنبوب القسطرة من خلال الشريان الموجود في الفخذ بموقع التمدُد للأوعية الدموية ويتمُ خياطته في الشريان الأبهر ليمنع تمزُق أو تمدُد الأوعية الدموية في المستقبل. طريقة العلاج هذه تمتاز بوقتٍ للتعافي أقصر من جراحة الصدر المفتوحة. بعدَ التعافي يجب إلى إجراء الفحوصات التصويرية بأنتظام لمتابعة عدم تسريب الشبكة الداعمة الجديدة

(RDN) نزع العصب الكلوي

نزع العصب الكلوي هو تدخُل طفيف التوغل لعلاج المُرضى الذينَّ لديهِم فرِط توتر شرياني .هناك أعصاب تسمى “المتعاطفة” والتي تتسبب في إرتفاع ضغط الدم حول الأوعية الكلوية. تعتمد هذه الطريقة على حرق هذه الأعصاب في الشريان الكلوي  المُسببة لإرتفاع ضغط الدم من دون أن يتسبب بأي ضرر للشرايين نفسها بإستخدام الأشعة.

بذلك؛ يمُكن علاج ضغط الدم المستمر لكي لا ينخفض ​​أو يرتفع مرة أخرى بشكلٍ خطير لبذي من المُمكن أن يؤثر على حياة المريض. نوفِر نسبة نجاح ٨٠-٩٠٪ في علاج والتحكم بضغط الدم المُستعصي و تقليل عدد أدوية ضغط الدم التي يستخدمها المرضى

إجراءات قسم الطب النووي

(إختبار الإجهاد النووي (اختبار الثاليوم

وهو أحد أختبارات الإجهاد التي يتمُ إجراءها في قسم الطب النووي في مركز صحة القلب بمستشفى افيسنا ​​الدولي ، الذي يتم فحص إمدادات الدم (التغذية) لعضلة القلب أثناء الراحة وأثناء الإجهاد. يتم فحص ما إذا كان هناك أي تضيق في الأوعية المُغذية للقلب.

يُستخدم هذا الإختبار صِبغة مُشعة للتصوير وإلتقاط صوراً توضِحُ نسبة تَدفُق الدم إلى عضلة القلب أثناء الراحة وأثناء بذل الجُهد وبذلكَ؛ يتم إظهار الأجزاء التي فيها تلف أو إنخفاضفي نسبة تدفُق الدم. يُستخدم فحص الإجهاد النووي من أجل تحديد وتشخيص خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي أو الإصابة بنوبةٍ قلبية أو الأمراض والإضطرابات القلبية الأخرى بشكلٍ أدق وأفضل من اختبار الجهُد الروتيني

وعادةً يتضمن هذا الاختبار حقن مادةٍ مُشعة في الذراع ليتِم إمتصاصها من قبل خلايا القلب بعد ٢٠-٣٠ دقيقة وبعدها يتم إلتقاط صوراً للقلب على مجموعتين، في المجموعة الأولى يستلقي المريض على طاولة ثابتة أي عندما يكون وضع القلب قيدَ الراحة. أما المجموعة الثانية من الصور عندما يبذُل القلب مجهوداً أثناء السير أو الجري على الجهاز.

بعد الإنتهاء من الإختبار سيقوم الطبيب بنصحك شرب كميات كبيرة من الماء لإخراج المادة المُشعة من الجسم عن طريق التبول وبعدها سيقوم بِِمُناقشة نتائج الإختبار مع المريض. فإذا كان نسبة تدفُق الدم الى القلب غير كافية؛ سيتمُ الخضوع لإجراء تصوير الأوعية التاجية والأوعية الدموية المُغذية للقلب. أما إذا كنت هناكَ إنسدادات شديدة، فقد تكون هناك الحاجة إلى تدخل جراحي كالرأب الوعائي وتركيب دعامةأو إجراء جراحة الصدر المفتوح).

يقدم قسم جراحة القلب والأوعية الدموية بإجراء مختلف أنواع الجراحات في الأوعية الدموية وداخلها، والتي تتضمن ما يلي:

  • التحويلة الشريانية (المجازة القلبية، المجازة التاجية)
  • جراحة القلب
  • جراحة الصمام
  • جراحة الشريان الأبهر
  • جراحة الشريان السباتي
  • جراحة الشريان المحيطي

نفتح الطريق لقلبك …..

مستشفى أفيسينا في خدمتك مع أحدث و آخر التقنيات في أمراض القلب. يتباه فريق الخبراء لدينا بالمساهمة بمعارفهم ومهاراتهم في الحد من مخاطر الإجراءات التداخلية والجراحية في جراحة القلب والأوعية الدموية

قسم
القلبية

يتم إجراء تخطيط صدى القلب بالموجات فوق الصوتية وفحص دوبلر لتحديد حالة الاختلال الوظيفي للقلب.

يتم تقييم اضطرابات النظم المرتبطة بارتفاع ضغط الدم بجهاز مراقبة نبض القلب (هولتر)

وحدة أمراض القلب غير التداخلية والغير جراحية

التشخيص والعلاج

١عيادة
أمراض القلب

٢اختبار جهد القلب

٣مختبر
تخطيط صدى القلب ، دوبلر ملون لتخطيط
القلب ، تخطيط صدى القلب
بحالة الأجهاد و التباين

٤تخطيط
هولترلتنظيم ضربات القلب و ضغط الدم

الإجراءات العلاجية

١قسطرة
القلب

٢زرع
دعامات القسطرة

٣- زرع
جهاز
تنظيم ضربات القلب
المؤقت و الدائمي

٤دعامات
للقسطرة الأولية للأوعية التاجية عن طريق
الجلد

٥- التنفيس والتوسيع بالبالون (القسطرة ) للصمام الرئوي

وحدة أمراض القلب التداخلية والجراحية

تتضمن هذه الوحدة المعالجة التداخلية والجراحية المفتوحة للقلب منها لئم الأبهرية المحيطية وكذلك التدخل الجراحي الوعائي، مثل رأب الوعاء وفتح الشرايين في جميع المناطق الوعائية

التشخيص والعلاج

١تصوير
الأوعية التاجية

٢قسطرة
القلب

٣-تصوير
الأوعية المحيطية


⚠ Yasal Uyarı

Bu internet sitesinin içerikleri, siteye giriş yapan hastaların ve ziyaretçilerin güncel bilgilere ulaşabilmesi adına hazırlanmıştır. Sitedeki bilgilerin, sağlık alanında tanı, tedavi ya da ilaç reçetesi gibi bir özelliği bulunmamaktadır. İnternet sitemiz, sağlıkla ilgili bütün konuların ancak, doktor muayenesi ile teşhis ve tedavi edilebileceğini savunmaktadır. Sitede yer alan bütün bilgiler doktor muayenesine teşvik amacıyla hazırlanmaktadır. Doğru bilgiyi her zaman doktorlardan alabilirsiniz. Sitede yer alan bilgilerin yanlış anlaşılmasına bağlı olarak ortaya çıkabilecek mağduriyetlerden internet sitemiz sorumlu değildir. Site içerisindeki bilgilerin kopyalanarak, başka internet sitelerinde kullanılması kesinlikle yasaktır. İnternet sitemizdeki bilgiler, 5846 sayılı Fikir ve Sanat Eserleri Kanunu hükümlerince, internet sitesinin sahibinin iznine bağlı olarak kullanılabilmektedir. Siteye giriş yapan tüm ziyaretçiler, yukarıda yer alan yasal uyarıyı bütünüyle ve şartsız olarak kabul etmiş sayılır.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.