صحة الفم والأسنان

الصفحة الرئيسية / صحة الفم والأسنان
صحة الفم والأسنان

طب الأسنان

يتمثل هدف قسم صحة الفم والأسنان في أفيسنا في تقديم الخدمات العلاجية والوقاية الصحية في كل ما يخص الأسنان والفم من جميع النواحي

تبييض الأسنان

التبييض هو عملية إزالة الألوان التي تحدث في بُنية الأسنان (طبقة المينا وطبقة العاج) وتسبب مشاكل جمالية حيث يتغير لون الأسنان من اللون الأبيض إلى اللون الأصفر الشاحب.

يمكن القيام بتبييض الأسنان بواسطة

أطباء الأسنان والذي يُعرف بالتبييض المهني حيث يُجرى بالعيادات تحت سيطرة الطبيب.

أما التبييض المنزلي فهو الذي يجرى بواسطة المريض في المنزل عن طريق إستخدامه لمجموعات تبييض منزلية متاحة

دعامات الأسنان ( النسج الداعمة أو اللثة )

تشمل تطبيقات التشخيص والعلاج من أمراض اللثة والعظام المحيطة بالأسنان. تتضمن هذه التطبيقات علاج حالات

  • فقدان أنسجة الدعم مثل عظم الفك واللثة
  • توفير البنية التجميلية لمنطقة اللثة
  • خلق ودعم الأنسجة الصحية للثة

العلاج بالليزر للثة النامية والذي يعتبر شكل ممكن من أشكال العلاج، وكذلك يمكن علاج حالات هطول اللثة أيضا، بطريقة العلاج هذه .

التركيبات التجميلية الثابتة والمتحركة

تتضمن استخدام التعويضات الاصطناعية المقطعية بدلاً من الحشوات المعدنية للأسنان والتي لا تعطي مظهرا جيدا من الناحية التجميلية

زراعة الأسنان

جراحة زرع الأسنان يتم خلالها إستبدال جذور الأسنان بدعامات معدنية ، ويُستبدل السن الطبيعي التالف أو المفقود نتيجة أمراض لثة أوتسوس الأسنان،

بسن اصطناعي تشبه الأسنان الحقيقية بصورة كبيرة من حيث الشكل والوظيفة

يتم وضع السن الإصطناعي في عظم الفك عن طريق وضع جذور صناعية من التيتانيوم، ويتم التخلص من عيوب الأسنان عن طريق صنع التعويضات

الاصطناعية الثابتة أو المتحركة. من أجل استبدال الأسنان المفقودة في جسر اصطناعي تم تحضيره بالطرق التقليدية ، يجب إزالة سنين أو أكثر.

في التعويضات الصناعية المزروعة .تتم عمليات الترميم من خلال تلقي الدعم من عمليات الزرع الموضوعة مباشرة في المنطقة الخالية من الأسنان لحين الإنتهاء من زرع الأسنان المفقودة،

وبذلك يتم الحفاظ على أسنان عظام الفك المجاورة بشكل سليم. ومن خلال الزرع تُخلق بنية طبيعية للأسنان

يخضع المريض الذي يستلزم زرع الأسنان للفحوصات الطبية اللازمة وأخذ صور إشعاعية. لتحديد نوع وقطر وطول الزرع المراد تطبيقه؛ ثم يتم تحديد نوع المكوِّن الذي ستتم زراعته وحالة عظمة الفك. تختلف عملية زراعة الأسنان في العظم من شخص لآخر. تتمثَّل الفائدة عند زرع المكونات في توفير دعامة صلبة للسن الجديدة ؛ويتطلب التئام العظم حول المكوِّن الذي تتم زراعته تمامًا وتغطيته بأنسجة اللثة. حيث تحتاج هذه المرحلة إلى وقت ربما يستغرق عدة أشهر وهي ما تُعرف بفترة الشفاء.

طب أسنان ألأطفال

طب الأسنان الخاص بالإطفال أو طب أسنان الأطفال هو فرع من فروع طب الأسنان، يتعامل مع معالجة أمراض ومشاكل الأسنان اللبنية والفم والفكين عند الأطفال وحتى الوصول الى الأسنان الدائمية؛

يضم المجالات التالية:

  • المحافظة على الأسنان سليمة في أماكنها الصحيحة
  • الطرق الوقائية والعلاج المبكر من أمراض اللثة
  • معالجة تسوس ونخر الأسنان وأمراض اللثة وحول السن
  • الترميم لقناة التسوس في الأسنان اللبنية والدائمية

عند حدوث كدمة ، يجب محاولة تحديد السبب وحماية صحة الأسنان الأخرى للطفل. تكون الأسنان أكثر مقاومة للتسوس عند تطبيق الفلور والمواد التي السادة التي تمنع التسوس.

يجب إصطحاب الأطفال إلى طبيب الأسنان منذ سن مبكرة جدًا ، ليتمكن الطفل من التعود على هذه البيئة دون خوف .

ويجب على الآباء تعلم وتطبيق ما يستلزم فعله للحفاظ على صحة الفم والأسنان لدى أطفالهم في أعلى مستوى.

إذا فُقدت أسنان الحليب (الأسنان اللبنية) (سن رقم 1) قبل الأوان لأي سببٍ كان ، فإن الأسنان الأخرى (سن رقم 2 ) ستنزلق نحو هذه الفجوة ويتم إختلال مواقع الأسنان اللبنية المرسومة. وبذلك سيمنع ظهور السن الدائمي (سن رقم 3) من الظهور بالشكل والمكان الصحيح.
إذا لم يتم إستمرار ظهور السن الدائمي من المكان الذي من المفترض أن يستمر فيه ، فقد يتسبب ذلك في تشويه الأسنان وهذا قد يسبب مشاكل في تقويم الأسنان في سنٍ مبكرة. يمكن تطبيق المكونات الثابتة أو المتحركة اعتمادًا على عدد أو مكان الأسنان المفقودة

تقويم الأسنان

هو التخصص الذي يهدف إلى علاج وتوقيف تطور الاضطرابات القائمة في منطقة الفكين .

يمكن تطبيق علاج تقويم الأسنان على الأفراد ذوي أسنان ولثة صحية .على الرغم من أن المعظم يعتقد بأن معظم علاجات تقويم الأسنان تتم لأغراض تجميلية فقط

إلا أنها تستخدم من أجل العديد من الأهداف التي تخص صحة الفم والأسنان ومنها:

  • تصحيح التشوهات.
  • علاج الأسنان والوقاية من أمراض الفم واللثة وعلاجها بسبب تراكم الطعام
  • حل مشاكل المضغ
  • منع مشاكل الفكين و الحنك وتحسين الشكاوى المتعلقة بها.
  • القضاء على مشاكل الأسنان التي يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات الكلام
  • يحسن من المظهر العام والشكل الخارجي بعد استخدامه في العلاج

علاج الأسنان بالتخدير العام

تُطبق بواسطة أخصائي التخدير ويتم إجراؤه عادة في غرفة العمليات في المستشفيات، هو التخدير الذي يصبح فيه المريض فاقدا للوعي بشكل كامل ، ومن ثم يتم تطبيق العملية والعلاج المخطط له.

عند الإنتهاء من المعالجة يبدأ المريض في الاستيقاظ.، يتم مراقبة القيم الحيوية للمريض باستمرار بواسطة طبيب التخدير لهذا يجب إجراء هذا التخدير في بيئة المستشفى مع المعدات المناسبة ، ولهذا السبب لا ينبغي إجراء هذا التخدير في عيادات طبيب الأسنان.

في أي الحالات يفضل إستخدام التخدير العام ؟

  • في المرضى الخائفين وشديدين القلق
  • في الأطفال الصغار الذين يفقدون القدرة على الأستخاء في عيادلت الأسنان
  • في المرضى الذين يعانون من الإعاقة الجسدية والتي قد تؤثر على العلاج سلبا
  • في المرضى ذوي الإحتياجات الخاصة الذين لا يستطيعون التحكم بضبط حركاتهم
  • في العمليات الجراحية الخاصة

ما هي علاجات الأسنان التي يمكن القيام بها تحت التخدير العام؟
الحليب وحشوات الأسنان اللبنية والدائمة ، علاج قنوات الأسنان ، بتر الأسنان ، قلع الأسنان ، العمليات الجراحية ، العلاجات الوقائية …
علاجات الأسنان تحت التخدير العام
الإجراءات الجراحية الصغيرة ، مثل علاج الأسنان ، تحت التخدير العام ليست خطراً شائعاً ، خاصة بالنسبة للأفراد الأصحاء دون أي مرض جهازي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.